بنفسج

فن إدارة الوقت

الأربعاء 17 مايو

قالت إليزابيث: "إنني عندما رأيت وزير الأولمبياد الياباني يوشيتاكا ساكورادا مضطرًا لتقديم اعتذار علني لوصوله متأخرا 3 دقائق لاجتماع برلماني، تساءلت: كم وزيرًا في غانا سيشكر الله أنه ليس يابانيا؟". وليس ببعدي عن هذا الموقف، فقط عرف عن الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط، والذي اشتهر بساعته التي يحتفظ بها أينما حل وارتحل، فلا يتأخر عن طلابه دقيقة واحدة، وعرف عنه تنظيمه الشديد لوقته، فلا عجب أنه فيلسوف ومفكر عصر الحداثة!

قالت إليزابيث: "إنني عندما رأيت وزير الأولمبياد الياباني يوشيتاكا ساكورادا مضطرًا لتقديم اعتذار علني لوصوله متأخرًا 3 دقائق لاجتماع برلماني، تساءلت: كم وزيرًا في غانا سيشكر الله أنه ليس يابانيًا؟".

وليس ببعدي عن هذا الموقف، فقط عرف عن الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط، والذي اشتهر بساعته التي يحتفظ بها أينما حل وارتحل، فلا يتأخر عن طلابه دقيقة واحدة، وعرف عنه تنظيمه الشديد لوقته، فلا عجب أنه فيلسوف ومفكر عصر الحداثة!

لا دهشة إن قلنا إن تنظيم الوقت هو سر نجاح اليوم والسنة والحياة، ومهماتها، في تحولاتها الكثيرة والكبيرة؛ إذ تستطيع ترتيب أشتات المهمات وتراكمها، بل إن تنظيم الوقت يكسبك وقتًا إضافيًا، وفسحة لممارسات أخرى كالهوايات، وفعاليات الترفيه.


 خطوات تنظيم الوقت

| تحديد موعد النوم والاستيقاظ: وليكن موعد ثابت قدر الإمكان، والاستيقاظ باكرًا لبدء اليوم من أوّله بهمّة ونشاط، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال "بورك لأمتي في بكورها".

| احتفظ بمفكرة بالقرب من سريرك: استخدمها قبل النوم أو في الصباح الباكر عند الاستيقاظ لتدوين مهماتك الواجب إنجازها خلال اليوم.
| كيفيّة تدوين واجباتك وترتيبها: وهنا لا بد من عرض إحدى نظريات الوقت وهي نظرية الأولويات، وتعني أنّه لا بد من تقسيم مهامك وترتيبها حسب أهميتها بالشكل الآتي:

أ- أمور مهمّة مستعجلة: كأن يكون عندك امتحان غدًا؛ "افعلها أولًا".

ب- أمور مهمّة غير مستعجلة: كالتخطيط لتنفيذ مشروع تخرّجك نهاية العام، أو الاشتراك في كورس لتطوير مهارة لديك في الإجازة الصيفيّة؛ "امنحها وقتًا يوميًّا للتخطيط لها".

ج- أمور غير مهمّة مستعجلة: وهي ما نحتاجه في روتين الحياة اليوميّة كشراء مستلزمات المنزل من السوبر ماركت، ملء وقود السيارة؛ "لا بد من إنجازها لكن لا تجعلها تأخذ وقتًا طويلًا وإن استطعت كلّف غيرك بالقيام بها كالاعتماد على خدمة التوصيل".

د- أمور غير مهمّة وغير مستعجلة: كتصفح مواقع التواصل الاجتماعية؛ "من ممكن الاستغناء عنها أو القيام بها في وقت الاستراحة".

| التعرّف على مضيعات الوقت لديك والتغلّب عليها: اجلس مع نفسك وفكّر ما الشيء الذي تقضي به أغلب يومك وليس هناك منه أي فائدة؟ الملهيات كثيرة قد يكون مشاهدة التلفاز أو النوم أو المكالمات أو مواقع التواصل الاجتماعي، لا تجعل هذه الأمور تعطّلك عن القيام بمهامك وواجباتك الأساسية، ومن الممكن القيام بهذه الأمور في وقت راحتك.

تخصيص وقت محدد لإتمام كل مهمّة: وهنا لا بد من التنويه أنه يجب إعطاء كل مهمّة الوقت الذي تحتاجه بالفعل لا أقل ولا أكثر، ولكي يكون جدولك مرن قم بإضافة 15 دقيقة إضافية للوقت المحدد "مثلًا واجب جامعي يحتاج إتمامه ساعة، في مفكرتك خصص له ساعة وربع احتياطًا".

| تعلم قول لا: ليس كل مكالمة أو رسالة أو دعوة تأتيك أنت مجبر للرد عليها أو تلبيتها ما لم يكن هناك أمرًا طارئًا، أو مناسبة اجتماعية كالأفراح والعزاء وغيرها. قم بإعداد قائمة محددة لجهات الاتصال التي يهمّك التواصل معها بالفعل. وقم بتخصيص وقت لاحقًا للرد على البقية فيما يتناسب مع ظروفك.

| وقت للترفيه والراحة بين المهمات: وهو ما يشحن طاقتك ويجدد نشاطك خصص وقت للقيام بما تحب من هوايات أو أي وسائل ترفيه أخرى.

لقراءة المقال كاملًا، من هنا.